هل سرعة القذف تؤثر على العلاقة الزوجية؟ انقذ نفسك!

هل سرعة القذف تؤثر على العلاقة الزوجية

 

هل سرعة القذف تؤثر على العلاقة الزوجية ؟

صحيح أن القذف المبكر مشكلة تصيب الرجال فحسب ، إلا أن تأثيرها يمتد إلى الطرف الآخر ، ولاسيما أنها تؤثر على مستوى وجودة العلاقة الزوجية الناشئة بين طرفى العلاقة ، لذا فإن الإتجاه الطبى الحديث عادة مايشير إلى أن القذف المبكر ليس بالمشكلة الفردية ، وإنما هى مشكلة ثنائية تؤثر على كلا الطرفين ، لذا وجب إيجاد حل سريع لها بمجرد ظهورها .

 

وهنالك برامج علاجية من الممكن ان تساعدك

وهي طرق مبنية على دراسات طبية اثبتت مفعولها في زيادة التحكم بالقذف

إقرأ اكثر عن هذا البرنامج

 

عوارض نفسية لسرعة القذف

يجدر بنا الإشارة إلى أن القذف المبكر قد ينشأ فى حالات كثيرة نتيجة لوجود خلل فى العلاقة الزوجية بين الطرفين (او لأسباب اخرى) ، فقد اشارت الدراسات النفسية التى أجريت فى هذا الشأن بأن الرجل المتزوج من إمرأة متسلطة أو ذات شخصية متطلبة عادة مايعانى من مشكلة القذف المبكر ، إذ أن المرأة المتسلطة عادة ماتورث الشعور بالنقص لدى شريكها الآخر ،

الأمر الذى يدفعه فى كثير من الأحيان إلى الشعور بإنعدام رجولته وعدم سيطرته على الموقف أثناء إقامة العلاقة الجنسية ، وبالتالى فإنه يهرب من هذا الموقف ككل عن طريق إنهاء العلاقة سريعا من خلال القذف السريع والمبكر للمنى .

أيضا وعلى سياق متصل فإن إبداء الزوجة بعدم رضاها عن أداء زوجها الجنسى أو إنتقاد فحولته الجنسية على نحو سلبى قد يعزز من عدم ثقته بنفسه ، الأمر الذى يزيد الطين بله ويدفعه إلى الهرب سريعا من هذا الموقف ، وقذف المنى سريعا خلال وقت وجيز .

و يلاحظ أن معظم حالات القذف المبكر عادة ماترتبط بصورة أو بأخرى بوجود حالة من عدم التوافق بين الزوجين ، فإنعدام المشاعر والتواصل بين الزوجين يجعل من ممارسة الجنس أمرا رتيبا مملا خالى من أى متعة تذكر ، لذا فإن القذف المبكر عادة مايظهر فى مثل هذه المواقف بإعتباره أحد أفضل الوسائل لإنهاء هذا الأمر الممل الرتيب .

 

الخوف من فقدان الرجولة

كذلك قد يرتبط القذف المبكر فى حالات كثيرة بالرجال الذين تتعاظم لديهم مسألة الرجولة وإرتباطها بالفحولة على نحو زائد ، فمثل هذه الشخصيات عادة مايكون لديهم خوف دائم من حدوث إرتخاء للقضيب أو قذف مبكر للمنى أثناء أداء العملية الجنسية ، ظنا منهم أن حدوث مثل هذه الأمور من شأنه أن يفقده هيبته وسطوته أمام زوجته ، ونتيجة لتعاظم هذه المخاوف ، فإن هذه المخاوف تحدث بصورة أو بأخرى ، أى يمكننا القول أن الخوف من القذف المبكر يؤدى فى حالات كثيرة إلى حدوث القذف المبكر على نحو فعلى .

 

سرعة القذف و الضغط النفسي و نتائج مترتبة

 

ويلاحظ دائما أن الرجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر عادة مايقعون تحت الضغوط النفسية والعصبية والذهنية ، الأمر الذى يجعلهم دائما فى حالة عصبية وذهنية سيئة ، علاوة على كونهم سريعى الغضب والإنفعال ، كذلك فإنهم يميلون فى بعض الأحيان إلى الإنطواء وعدم الإنخراط فى الحياة الإجتماعية نظرا لإنعدام ثقتهم بنفسهم .

أما الطرف الآخر فيلاحظ أنهم عادة مايكونوا فى حالة عصبية دائمة ويميلون إلى إفتعال الشجار والمشاحنات والثورة لأتفه الأسباب ، سواء مع الزوج أو مع المحيطين! مما قد ينعكس على العلاقة الزوجية ، وقد أرجع الأطباء المختصين سبب هذه الحالة النفسية السلبية إلى وجود حالة من عدم الإشباع الجنسى لديهم ، الأمر الذى يدفعهم إلى حالة من الإحباط والنقمة ، والتى تظهر فى صورة غضب مكبوت كالقنبلة ينتظر أقرب فرصة للخروج على نحو قاسى وشديد .

وقد أشارت الدراسات النفسية المتخصصة أن مشكلة القذف المبكر تؤدى إلى تفاقم المشكلات بين الزوجين و لها تتؤثر على العلاقة الزوجية ، والتى يعود سببها الرئيسى إلى الشعور بعدم الرضا عن مستوى الأداء الجنسى ، وعدم وصول الزوجة إلى قمة النشوة والإشباع الجنسى ، الأمر الذى ينعكس بدوره على الرجل ، فيشعر بالعجز والإحباط نتيجة لعدم قدرته على إشباع زوجته جنسيا ، فينشأ بينهما الشقاق والصدام الناشئ عن الغضب والإحباط

 

كيف تنشأ المشكلة؟

لذا مما سبق يمكننا القول أن القذف المبكر قد ينشأ أحيانا نتيجة لأسباب نفسية وعاطفية بحته ، وبالتالى يكون العلاج النفسى كفيل لحل هذه الأمور ، كذلك لايمكننا إغفال الآثار النفسية السلبية التى قد يسببها ظهور مشكلة القذف المبكر ، وعلى الرغم من أهمية الأبعاد النفسية فى مشكلة القذف المبكر ككل ، إلا أن قطاع عريض سواء من المرضى أو الأطباء عادة ما يتجاهلون مثل هذه الأمور ، ظنا منهم أنها ليست بالأمر الجلل ، وهذا أمر بعيد تماما عن الصحة .

 

نصائح للتعويض عن مشكلة سرعة القذف

وفى هذا الشأن ننصح الرجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر بإطالة فترة المداعبة عما هو مقرر ، ولاسيما مناطق الثدى والحلمتين والبظر ، وذلك لتعويض مسألة القذف المبكر فى حالة حدوثه ، على علاوة ضمان وصول الطرف الآخر إلى مرحلة الإشباع والإرتواء الجنسى قدر الإمكان .

وفى الختام .. ينبغى أن تكون الزوجة على درجة عالية من التفهم للحالة التى يمر بها زوجها ، إذ ينبغى ألا تظهر ضيقها وغضبها من هذا الأمر ، بل يجب أن تمنحه الدعم والتشجيع وأن تزيل عنه أى ضغوط نفسية متعلقة بهذا الأمر .

 

موقع ساعة

البرنامج المتخصص بتقنيات التحكم بوقت القذف

اشترك الآن

2 thoughts on “هل سرعة القذف تؤثر على العلاقة الزوجية؟ انقذ نفسك!

  1. Pingback: علاج سرعة القذف قبل الزواج

  2. Pingback: اطعمة لعلاج سرعة القذف - تقرير كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتراك جديد بالبرنامج!
error: Content is protected !!